إنّ أحد أجزاء التقدم في العمر هو الحصول على الشيب. حتى في عائلتك فمن المحتمل أن يكون لديك أعمام وعمات لديهم شعر أبيض. التغير في لون الشعر هو مثال آخر عن الكيمياء التي تحدث داخل جسدك.

بعض الحقائق عن الشعر
هناك أكثرمن 100,000 خصلة شعر في رأسك. يبدو أنّ العدد كثير أليس كذلك؟ قبل أن تبدأ بعدّهم، فقد تُفاجأ عندما تعلم أنّ الشعر لديه أعلى معدل لانقسام الخلايا في الجسم وأسرع الأنسجة نمواً بعد نخاع العظم.

وهذا هو السبب في أنّ شعرك ينمو حوالي 1 سم كل شهر.

تساقط بصيلات الشعر
كلما تقدمنا في العمر، فإنّ الخلايا الصبغية الموجودة في بصيلات شعرنا تموت، مما يؤدي إلى إنتاج كمية أقل من الميلانين. وينتج عن ذلك بأن يصبح شعرك أكثر شفافية في اللون مثل الرمادي أو الفضي أو الأبيض.

دعونا نلقي نظرة فاحصة على الشعر. يحيط بالشعر أنسجة تحت الجلد تدعى البصيلة. كل بصيلة تحتوي على خلايا صبغية معينة (الصباغ هي كلمة مرادفة للون). هذه الخلايا الصبغية تنتج باستمرار مادة كيميائية تدعى الميلانين, وهذه المادة الكيميائية هي المسؤولة عن لون الشعر لدينا سواء كان أسود، أشقر، أحمر أو بني.

قد لاتدرك أنّ الشعر قوي، حيث أنّ خصلة واحدة من الشعر يمكن أن تحمل  100 غرام من الوزن، وهذا تقريباً وزن هاتف خليوي.

الارتباط الجيني
والآن بعدما عرفنا ما الذي يكسب الشعر لونه، حان الوقت لفهم الدورالذي تلعبه المورثات الجينية العائلية.  إنّ محتوى الملانين في كل شعرة يحدد اللون الداكن أو الفاتح للشعر.

هل هناك وقت معين تبدأ عنده بالحصول على شعر رمادي؟ نعم، يمكن أن يشيب الناس عند أي سن، بعض الأشخاص يمكن أن يشيبوا في الثلاثينيات أو الأربعينيات أو ربما حتى في وقت لاحق، ومن جهة أخرى بعض الأشخاص يرون أول شعرة رمادية لديهم عندما يكونون في المدرسة الثانوية.
ألقي نظرة فمن الممكن أن تجد صديقاً أو اثنين لك لديهم شعر رمادي. وهذا كله يتوقف على الجينات الخاصة بك. لذلك إذا كان في عائلتك من يشيب مبكراً، إذاً فأنت لن تستطيع أن تتجنب هذا الأمر.

أسباب أخرى يمكن أن تحول شعرك للون الرمادي هو المناخ، الملوثات، السموم، والتعرض للمواد الكيميائية.
لذلك إذا أخبرك والداك أنّ إساءة تصرفاتك تجعلهم يصابون بالشيب، فلا تقلق، هذا ليس صحيحاً. عد إليهم وأخبرهم السبب الحقيقي لماذا يشيب الشعر.